كيف تختار أفضل مسرح منزلي؟

لا شيء يجمع العائلة مثل مشاهدة فيلم رائع، أو مسلسل جميل، أو مباراة مثيرة في مسرح منزلي هادئ. وعندما تكون الأجواء ماطرة في مساء الجمعة، فإن المنزل بالتأكيد هو خيارك الأمثل لقضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة.

كيف تختار أفضل مسرح منزلي

إن هناك أنواعًا متعددة من المسرح المنزلي، منها ما هو باهظ الثمن، ومنها ما هو بأسعار معقولة، ولكنه يكفي ليأخذك إلى عالم من المتعة. وقد يكون الاستثمار في مسرح منزلي أفضل لك من شراء قارب، أو بناء بركة سباحة.

في هذا المقال، سوف تتعرف على كيف تختار أفضل مسرح منزلي

ما هو المسرح المنزلي؟

ما هو المسرح المنزلي؟

من الواضح أن المسرح المنزلي يتكون بشكل أساسي من تلفزيون جيّد، أو شاشة عرض، أو جهاز بروجيكتور، ولكن السحر الحقيقي يكمن في الصوت والسمّاعات.

ويتكون المسرح المنزلي عادةً من الأمور التالية:

تلفزيون أو بروجكتور أو شاشة.

مصدر فيديو (مثل كابل تلفزيون، أو مستقبل أقمار صناعيّة، أو مشغل أقراص بلوراي).

مستقبل (رسيفر) مسرح منزلي، وهو يمثل مخ النظام، فهو يربط بين جميع المكونات الأخرى.

السماعات: ويشمل ذلك سمّاعات في الوسط، واليمين، واليسار، وسماعات أماميّة، وخلفيّة، وسماعات للمؤثرات الخاصّة، ومضخم صوت واحد، أو اثنين.

فلنلقِ الآن نظرةً على مكونات المسرح المنزلي المختلفة، ونسلط الضوء على مزايا وعيوب كل منها.

بناء المسرح المنزلي

التلفزيون أو الشاشة أو البروجيكتور

تُعد الصورة الجميلة عاملًا مهمًا في المسرح المنزلي، وبالطبع كلما كانت الصورة أكبر كان ذلك أفضل. لذلك نوصيك بشراء شاشة بدقة 4K HDR، ولو استطعت الحصول على شاشة OLED فذلك أفضل. 

وإذا كنت تنوي تخصيص غرفة مستقلة للمسرح المنزلي، فذلك سوف يتيح لك استخدام جهاز بروجيكتور مع شاشة ضخمة، كأنّك تجلس في السينما. وتتوفر اليوم أجهزة بروجيكتور بدقة 4K وبالتالي فهي توفر صورة عالية الدقة وشديدة الوضوح. ويُثبّت البروجيكتور عادةً في السقف في مؤخرة الغرفة، أمّا الشاشة فتظل ثابتة، ولكنك تستطيع أيضًا تصميم شاشة متحركة مثل الستارة.

مصادر الفيديو

يتيح لك جهاز الاستقبال في المسرح المنزلي مشاهدة المسلسلات والأفلام من أي جهاز ترغب به. وتوفر مشغلات بلوراي و4K صورةً رائعة وصوتًا نقيًا، وذات الأمر ينطبق أيضًا على أجهزة Apple TV وRoku، والتي ترتبط بالإنترنت وتسمح لك بمشاهدة العديد من المواقع (مثل نيتفليكس وهولو وغيرها). ولكن ما يميز هذه الأجهزة عن أجهزة التلفاز القديمة هو أنها تحدّث نفسها باستمرار، كلما توفرت تطبيقات أو ألعاب أو مسلسلات جديدة.

ننتقل الآن إلى الصوت...

سمّاعات المسرح المنزلي

ربما يجدر بك عند شراء المسرح المنزلي أن تبدأ باختيار سمّاعاتك أولًا، وذلك لأن السمّاعات تحدد نوع الرسيفر المطلوب. فالسمّاعات الكبيرة تتطلب طاقة أكبر من السمّاعات الصغيرة، كما أن استخدام الكثير من السمّاعات يعني الحاجة إلى الكثير من المداخل في جهاز الرسيفر. وإذا كنت ترغب بالحصول على أفضل صوت ممكن، فربما يجدر بك أن تجرب أحدث تكنولوجيا في مجال المسرح المنزلي، وهي دولبي أتموس. (سوف نتحدث عن دولبي أتموس بمزيد من التفصيل بعد قليل، ولكن ذكرناها هنا لأنها تتطلب عددًا كبيرًا من السمّاعات).

كم سمّاعة تحتاج؟

عندما يتعلق الأمر بالصوت، فكلما ازداد عدد السمّاعات، كان ذلك أفضل. ويتكون المسرح المنزلي عادةً من 5 سمّاعات وهي: سمّاعة وسطى، وسماعة يمنى وأخرى يُسرى، وسماعتين في المؤخرة على اليمين واليسار، بالإضافة إلى مضخم صوت.

وتُوضع السمّاعة الوسطى، التي يخرج الحوار منها، عادةً أسفل التلفزيون، ولكنها قد تُثبت أحيانًا في الحائط فوق التلفزيون. أمّا السماعة اليسرى فتُوضع في الجهة اليسرى، وتُوضع السماعة اليمين في الجهة اليُمنى من الغرفة. وأمّا السماعتان الخلفيتان فتوضعان في مؤخرة الغرفة، خلف الجمهور. وتجدر الإشارة إلى أن السمّاعات الأماميّة أكبر بالعادة من السمّاعات الخلفية.

سمّاعات المسرح المنزلي

ماذا نعني بالقنوات؟

ماذا تعني الأرقام 5.1 و7.1 و11.2 و5.1.2؟ يعبّر الرقم الأول في القناة عن عدد السماعات، فعلى سبيل المثال تحتوي قناة 7.1 على سبع سماعات. أمّا الرقم الثاني فهو يشير إلى عدد مضخمات الصوت، وبالتالي فإن القناة 7.1 تحتوي على مضخم صوت واحد فقط. وأمّا الرقم الأخير فهو يشير إلى عدد سمّاعات أتموس دولبي. على سبيل المثال، يحتوي النظام 5.1.2 على خمس سماعات، ومضخم صوت واحد، وسماعتي أتموس دولبي.

السماعات الكبيرة أم الصغيرة؟

قبل عشر سنوات أو عشرين سنة من الآن، كان معظم مستخدمي المسرح المنزلي يميلون إلى شراء سمّاعات صغيرة الحجم، ولكن الأمور اختلفت هذه الأيام، فكلما ازداد الحجم، حصلت على صوت أفضل وجودة أعلى، لذلك بات الناس يفضلون السماعات الكبيرة المثبتة على الأرض، بدلًا من السماعات الصغيرة التي تُوضع على الأرف، أو تُعلق على الحائط. مع ذلك، فالأمر يرجع لك في النهاية لتختار ما يلائم ذوقك، وديكور غرفتك.

تذكير: تُعد السماعتان الأماميتان اليمنى واليسرى أهم السمّاعات، فهما تنتجان معظم الموسيقى والمؤثرات الصوتيّة. كذلك، لا تنسى اختيار سمّاعات متناغمة، وذلك من خلال شراء جميع السمّاعات من نفس الماركة أو الشركة المصنعة.

مسرح المنزل اللاسلكي

تتراوح سمّاعات مسرح المنزل اللاسلكي بين المتواضعة، والفخمة، ولكن السمّاعات السلكيّة بشكل عام أفضل جودة وأداءً.

ما هي فوائد النظام اللاسلكي؟ تتلخص فوائد النظام اللاسلكي في أنه لا حاجة لثقب الجدران والأرضيات، أو توصيل الأسلاك، وبالتالي فهو أسهل في التركيب، وأرخص في التكلفة. أضف إلى ذلك أن النظام اللاسلكي يتيح لك تغيير مكونات النظام وتحريكها من مكان إلى آخر دون الحاجة إلى إعادة توصيل الأسلاك. ولكن أبرز ما يميّز النظام اللاسلكي هو إمكانيّة التشغيل من أي مكان، ومن أي مصدر، والتحكّم بالنظام بسهولة من خلال تطبيق على هاتفك أو جهازك اللوحي.

ما هي أفضل العلامات التجارية في أنظمة المسرح المنزلي؟

إذا كنت ترغب بشراء المكونات منفصلة، فإنك تستطيع الشراء من علامات تجارية مختلفة، مع ذلك، فإننا ننصح بشراء جميع السماعات من ذات العلامة التجارية. (في الحقيقة، تختلف شركات المستقبلات أو الرسيفر عن شركات السماعات في العادة، ولذلك فإنك سوف تشتري على الأغلب الرسيفر، والسماعات من علامتين تجاريتين مختلفتين.) أمّا إذا كنت ترغب بشراء نظام مسرح منزلي متكامل، فإننا نوصي بـ Bose أو Sonos أو Klipsch، أو JBL Synthesisi إن كنت ترغب بجهاز فخم.



مواضيع قد تُهمك

دليل شراء فلتر مياه

افضل سماعة بلوتوث الملائمة – دليل مختصر

إترك تعليقاً

--------------------------------------

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}

إشترك ليصلك كل جديد